وكالات - النجاح - قال نفتالي بينيت، وزير التعليم الإسرائيلي وزعيم حزب (البيت اليهودي)، مساء اليوم السبت، أنه ليس من الجيد لإسرائيل أن يذهب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو إلى السجن.

وحاول بينيت الدفاع عن نتنياهو الذي دخل معه في خلافات علنية وحادة مؤخرا، معربا عن أمله في أن لا يتم محاكمة نتنياهو والزج به في السجن.

وعارض بينيت في مقابلة مع القناة العبرية العاشرة ما قاله وزير المالية الاسرائيلي موشيه كحلون بأنه على نتنياهو أن يستقيل في حال وجهت له لائحة اتهام.

وأشار إلى أن علاقته مع نتنياهو تمر بمستويين وهو المستوى المهني بما يخدم مصالح الدولة وهناك احترام متبادل، والآخر سياسي وهذا تشوبه بعض الخلافات خاصةً بشأن الأمن.

وتطرق الى الملف السوري وقرار الرئيس ترامب بشأن انسحاب القوات الاميركية من هناك، معتبرا ان القرار الاميركي ليس في مصلحة إسرائيل التي قال انها ستعمل للدفاع عن نفسها وستواصل هجماتها.