وكالات - النجاح - بعث ما يعرف بوزير الشؤون الاستراتيجية في حكومة الاحتلال، غلعاد إردان، المكلّف بمكافحة مقاطعة "إسرائيل"، برسالة إلى رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر الخميس، يدعوه بها إلى تنفيذ توصيات المحكمة الأوروبية، ووقف التمويل عن المنظمات التي تدعو إلى المقاطعة.

وأصدرت المحكمة الأوروبية الأربعاء، تقريرا شاملا حول تمويل الاتحاد الأوروبي، للمنظمات غير الحكومية (NGO)، مشيرة إلى أن الطريقة الحالية لتعريف هذه المنظمات، غير موثوقة، ومحذّرة من أن المجلس الأوروبي، لا يمتلك معلومات كافية ومفصّلة، حول الطريقة التي تستغل بها هذه المنظمات، الأموال الممنوحة.

وتُعرب "إسرائيل" عن غضبها لسنوات، من الدعم واسع النطاق الذي يقدّمه الاتحاد الأوروبي، للمنظمات غير الحكومية، التي تعمل ضد سياسة الحكومة الإسرائيلية. وتعتقد "إسرائيل" أن هذا التقرير الجديد، يعزز من موقفها في هذا الشأن.

وتزعم "إسرائيل" في حديثها لأوروبا، أن الدعم الذي تقدّمه القارة العجوز للفلسطينيين، يُستغل بـ "التحريض على قتل المستوطنين "الإسرائيليين"، وأعمال العنف".

وقالت بعثة الاتحاد الأوروبي في "إسرائيل" في بيان، إن "تقرير المحكمة لم يشِر بشكل محدد، إلى المنظمات "الإسرائيلية" أو الفلسطينية"، مؤكدة أن "المفوضية الأوروبية، هي واحدة من أكثر الهيئات شفافية في العالم".

وأوضحت البعثة أن الاتحاد الأوروبي، "يوفّر التمويل للمنظمات غير الحكومية، بطريقة شفافة للغاية. وسيواصل الاتحاد دعم منظمات المجتمع المدني".

وأعلنت الأمم المتحدة النرويج في أيار / مايو 2017، عن وقف تمويلهما لمركز "دلال مغربي" الفلسطيني النسوي، وذلك استجابة لبرقية "إسرائيلية"، طالبتها بوقف تمويل المركز، بسبب تسميته "على اسم إرهابية". حسب وصفها.