نابلس - ترجمة : علا عامر - النجاح - انتقد الرئيس الاسرائيلي "رؤوف ريفلين" اتهامات رئيس الوزراء السابق "ايهود اولمرت" لرئيس لجنة تعيين المناصب العليا في الحكومة الاسرائيلية "اليعزر غولدبرغ" بسبب عدم التوصية بتعيين "موشيه ادري" مفتشا عاما للشرطة.
وقال "ريفلين":" لقد تم اتهام السيد "جولدبرغ" باتهامات خطيرة وقاسية، إن أعضاء هذه اللجنة يقومون بواجبهم- ولا يعبرون عن رأيهم".

يأتي هذا بعد أن وجه وزراء من الحكومة الاسرائيلية كأردان، وبينت، وشاكيد انتقادات لاذعة إلى "غولدبرغ" بعد رفضه التوصية بتعيين "ادري"، وطالبوه بالتراجع عن هذا القرار بسرعة.

ولكن "غولدبرغ" أكد أن "ادري" لم يجتز اختبار الكذب بنجاح، لذلك رفض طلب تعيينه.

واعتبر "اردان":" هذ التصريح بالغير مقبول والمجحف بحق "ادري"، وأشار إلى أنه سيبذل ما بوسعه لتعيين "ادري" في هذا المنصب.

وتجدر الإشارة إلى أن رئيس الشرطة الإسرائيلية الحالي "روني الشيخ" قدم وثيقة إلى المدعي العام الاسرائيلي "افيخاي ماندلبليت" تشير الى ارتكاب "ادري" عدة اعمال تمنعه من تولي هذا المنصب.

وقررت اللجنة التي تحقق في تعيينات الخدمة المدنية العليا عدم دعم "موشيه ادرعي" رئيسا لمنصب رئيس الشرطة، مؤكدة ان تعيينه في هذا النصب سيؤدي الى الحاق الاذى بثقة الجمهور  في الشرطة.

كما واستغل وزراء حزب البيت اليهودي , ايليت شاكيد ونفتالي بينيت, الذين دافعوا عن تعيين ادري, الفرصة للتعبير عن معارضتهم لوجود لجان عامة من الخبراء كجزء من حملتهم العامة للتخلص من الاشخاص الثقة من المحامين في المحكمة العليا.