نابلس - ترجمة : علا عامر - النجاح - هاجمت وزيرة الثقافة والرياضة في حكومة الاحتلال "ميري ريغيف" المركز الإسرائيلي للمعلومات عن حقوق الإنسان في الأراضي المحتلة "بتسليم"، بعد حصول المنظمة على جائزة فرنسا الوطنية لحقوق الانسان، وفق ما ترجمه موقع النجاح الإخباري عن موقع 0404العبري.

وقالت:" إن هذه المنظمة ليست مصدر للفخر، فهذه المنظمة لطالما هاجمت "اسرائيل" وجيشها".

وأضافت:" هذه ليست جائزة، إنها عبارة عن عار ودعم للمؤسسات المعادية لإسرائيل"، على حد زعمها.

كما طالبت "ميري" بإدانة منظمة "بتسيلم"، وايقاف كافة نشاطاتها.

ويذكر بأن منظمة "بتسيلم" هي  منظمة أقيمت في 3 فبراير 1989 على يد أشخاص إسرائيليين ذوي تأثير، بما فيهم محامون، أكاديميون، صحافيون، وأعضاء كنيست. تعلن المنظمة أن أهدافها هي توثيق وتثقيف الجمهور الإسرائيلي حول الاعتداءات على حقوق الإنسان في الأراضي المحتلة، ومحاربة ظاهرة إنكارها السائد بين الجمهور الإسرائيلي".

و تقوم المنظمة بانتقاد خروقات حقوق الإنسان التي تتم في الأراضي المحتلة الموجهة ضد الفلسطينيين، وتتطرق دراساتها إلى الاعتداء على الطرف الفلسطيني فقط.