نابلس - ترجمة : علا عامر - النجاح - هاجم ما يسمى بوزير الأمن الاسرائيلي "جلعاد اردان"، الجمعة، لجنة تعيين المناصب العليا في حكومة الاحتلال، وذلك بعد أن رفضت تعيين رئيس الشرطة السابق "موشيه إدري"، رئيسًا لشرطة الاحتلال خلفًا لـ"روني الشيخ"، وفق ما ترجمه موقع النجاح الإخباري عن موقع 0404 العبري.

وقال "اردان":" ان السبب الرئيسي لمعارضة اثنين من أعضاء اللجنة ترشيح اسم "إدري" هو اجتماعه مع المحامي "فيشر"، حتى أنا بصفتي عضوًا في تعيين القضاة اجتمعت مع قضاة ارادوا تعيينهم في المحكمة العليا.. أين المشكلة في ذلك؟؟".

وأضاف:" إلى أؤلئك الذين ينقصهم الوضوح، الميجر جنرال "موشيه ادري" اجتاز اختبار "الكذب" بنجاح من دون طلب رسمي، حتى رئيس "الشين بيت" لم يقبل الخضوع لمثل هذا الاختبار".

وأكد "اردان" أنه سيحارب الى جانب "ادري" في وجه قرار رفض تعيينه، والذي وصفة "بالقرار الظالم".

ويأتي هذا بعد أن قدم "روني الشيخ" وثيقة إلى المدعي العام الاسرائيلي "افيخاي ماندلبليت" تشير الى ارتكاب "ادري" عدة اعمال تمنعه من تولي هذا المنصب.