نابلس - ترجمة : علا عامر - النجاح - يحاول وزير الاقتصاد الاسرائيلي "موشيه كحلون" امتصاص غضب الشارع الاسرائيلي الناتج عن توقع حدوث عجز كبير في ميزانية الحكومة الاسرائيلية، وخاصة بعد نشر توقعات وزارة الاقتصاد الاسرائيلية التي كشفت عن مقدار العجز الكبير في الميزانية.

وأشار موقع 0404 العبري إلى أن "كحلون" عقد، اليوم، اجتماعًا طارئًا  لبحث سبل التعامل مع عجزعوائد حكومتهم، والنفقات المفرطة الأخيرة.

وكشف الموقع عن نشوب عدة خلافات أدت إلى فشل الاجتماع قبل البدء بنقاش المواضيع الرئيسية، وخاصة بعد مطالبة "شاي باباد"، المدير العام لوزارة الاقتصاد الاسرائيلية، عقد الاجتماع بحضور روؤساء الأقسام فقط.

وأكدت مصادر عبرية أن هذا العجز المالي يمكن أن يحمل معه تداعيات واضحة على التصنيف الائتماني لإسرائيل، مشيرين إلى أن طرق تخفيض العجز تبدو مستحيلة في الوقت الحالي. 

وخاصة أن "كحلون" لا يريد رفع نسبة الضرائب قبل موعد الانتخابات القادمة، كما أن مبدأ تخفيض النفقات لا يتوافق مع مبادئة الخاصة.

 

.