وكالات - النجاح - كشفت القناة الثانية العبرية أن "دولة الاحتلال" وقعت اتفاقا لمد خط أنابيب بحري لنقل الغاز من "إسرائيل" إلى أوروبا، وذلك بدعم من الاتحاد الأوروبي وبتمويل من أبو ظبي، حسب القناة.

ووفقا لصحيفة معاريف فإن هذا "الاتفاق التاريخي" سيسمح ببناء أطول وأعمق خط أنابيب للغاز في العالم.

وأضافت القناة الثانية أن التوصل للاتفاق جاء بعد عامين من المفاوضات برعاية الاتحاد الأوروبي وبتمويل من أبو ظبي.

وبحسب التقديرات فإن الأنبوب البحري سيكون بطول ألفي كيلومتر، وسيبدأ العمل بعد خمس سنوات.

وقد بادر لهذه الخطوة ما يعرف بوزير الطاقة حكومة الاحتلال يوفال شتاينس، الذي قدم المقترح للاتحاد الأوروبي في مؤتمر بأبو ظبي التي وافقت على المقترح وقررت تخصيص 100 مئة مليون دولار لهذا الغرض.

وأشار شتاينس إلى أن هذا الاتفاق من شأنه أن يعود بفائدة سياسية على الاحتلال، حيث من المتوقع أن يعدل الموقف الأوروبي تجاه دولة الاحتلال ويكبح ما وصفه بالنفوذ العربي في أوروبا.

المصدر: الجزيرة