وكالات - النجاح - صرح متحدث باسم قوات الاحتلال الإسرائيلي أن ثلاث من وحداته مما يعرف "الوحدات الخاصة" أنهت اليوم السبت، تدريبا قتاليا استمر 10 أيام للتعامل مع عدة سيناريوهات.

وأوضح المتحدث أن وحدات (ماجلان) التي عملت في غزة مؤخرا، و (إيغوز) و (دفدوفان)، شاركت في التدريبات التي نفذت في عدة مناطق بهدف التعامل مع عدة سيناريوهات منها ما يحاكي القتال على جبهتين في غزة وحزب الله في جنوب لبنان.

وقال المتحدث:" إن الهدف من هذه التدريبات هو تحسين قدرات تلك الوحدات كجزء من سلسلة تدريبات استكملت مؤخرا بهدف الاستعداد لعمليات عسكرية خلال الحرب او خلال العمليات العسكرية بما في ذلك امكانية تدخل قوات جوية في تلك العمليات.

واطلع رئيس أركان حرب الاحتلال الاسرائيلي غادي آيزنكوت على تلك المناورات، فيما قال قائد شعبة وحدات الكوماندوز العقيد كوبي هيلر "إن هذا التمرين يثبت أن الكوماندوز جاهز ومستعد لكل سيناريو سيطلب منه التعامل معه في كل ساحة وضد أي عدو". حسب وصفه.