نابلس - ترجمة : علا عامر - النجاح - أكد المتحدث باسم وزارة خارجية الاحتلال بأن رئيس حكومة الاحتلال "بنيامين نتنياهو" ألغى زيارته إلى النمسا بسبب ازياد المطالبات بحل الكنيست واجراء انتخابات مبكرة، وفق ما ترجمه موقع النجاح الاخباري عن صحيفة تايمز اوف اسرائيل العبرية.

وكانت هذه الزيارة تهدف الى توثيق وتوضيد الاحتلال علاقاته مع النمسا، والتي تأتي ضمن الجولات الأخيرة التي كان يجريها "نتنياهو" بهدف التطبيع مع أكبر عدد ممكن من دول العالم.

ونشأت هذه الأزمة السياسية الداخلية في حكومة الاحتلال بعد أن أعلن وزير جيش الاحتلال "افيغدور ليبرمان"عن تقديم استقالته بحجة إدخال الأموال القطرية إلى قطاع غزة، والموافقة على اتفاق وقف اطلاق النار مع الفصائل الفلسطينية في القطاع خلال عدوان الاحتلال الأخير.

وهذا ما دفع "نتنياهو" إلى اعلان حالة الطوارىء وإجراء سلسلة اجتماعات مع قادة حزب الليكود من أجل بحث سبل الحفاظ على استقرار حكومتهم، ومنع الانحدار إلى هاوية الانتخابات المبكرة.

والجدير بالذكر بأن "نتنياهو" لم يعلن بعد عن اسم الشخص الذي سيخلف "ليبرمان"، ولكنه من المقرر أن يجتمع اليوم برئيس حزب البيت اليهودي "نفتالي بينت" لمناقشة هذا الخيار، خاصة بعد أن هدد أفراد حزبه من الانسحاب من الحكومة في حال لم يعين "بينت" مكان "ليبرمان".