نابلس - ترجمة : علا عامر - النجاح - أكدت قيادة قوات الاحتلال أن النتائج الأولية لفريق التحقيق في حادثة الحافلة التي كانت تقل عناصر قوات الاحتلال في منطقة أحراش "مفلاسيم" تشير إلى أن الضابط المسؤول خالف الأوامر ودخل إلى المناطق الحدودية القريبة جدًا من القطاع، وفق ما ترجمه موقع النجاح الاخباري.

ويأتي هذا الاعلان بعد ساعات قليلة من تصريح قائد قوات الاحتلال البرية " كوبي باراك" تعيين فريق تحقيق لفحص سلوك القوات في حادث استهداف الحافلة بصاروخ "كورنيت" أمس في غلاف غزة.

وبحسب المتحدث باسم الاحتلال، سيقود فريق التحقيق قائد شعبة حماية حدود الفصل العنصري، العميد أمير أفشتاين، وفق ما جاء في يديعوت احرنوت.

وتجدر الاشارة الى أن المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة استهدفت حافلةً "إسرائيلية" كانت تُقل عشرات الجنود بصاروخ موجه من طراز "كورنيت"، ردًا على شن قوات الاحتلال الجوية سلسلة من الغارات التي استهدفت القطاع، بالأمس.