نابلس - ترجمة : علا عامر - النجاح - رفض عدد من الوزراء المتطرفين في حكومة الاحتلال قرار التوصل إلى اتفاق وقف اطلاق نار مع حركة حماس في قطاع غزة، مدعيين بأن هذا القرار يعتبر تنازلًا وتهاونًا في التعامل مع فصائل المقاومة الفلسطينية في القطاع، وفق ما ترجمه موقع النجاح الاخباري.

ومن ضمن هذه الأصوات المعارضة كان ، وزير التربية والتعليم في حكومة الاحتلال "نفتالي بينت"، ووزيرة العدل "ايليت شاكيد"، وعضو الكنيست "زئيف اليكن"،الذين أكدوا رفضهم قرار اتفاق وقف اطلاق النار مع حركة حماس بشكل قاطع.

ومن جهته نفى وزير الحرب الاسرائيلي "افيغدور ليبرمان" التسريبات التي أشارت إلى دعمه وقف اطلاق النار، وتوقيع اتفاقية تهدئة مع حماس، وفق ما جاء في يديعوت صحيفو يديعوت احرنوت العبرية.

الجدير بالذكر بأنه تم التوصل الى اتفاق تهدئة ووقف اطلاق نار بين الفصائل الفلسطينية وقوات الاحتلال قبل ساعات قليلة فقظ، وذلك بعد تدخل الجانب المصري واقناع الطرفين بوقف اطلاق النار.