وكالات - النجاح - قرر رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، قطع زيارته إلى فرنسا، والعودة إلى إسرائيل الليلة، بسبب الأحداث الأمنية التي وقعت جنوب البلاد، على الحدود مع قطاع غزة.

وجاء في بيان صدر عن مكتب نتنياهو: "على خلفية الأحداث الأمنية التي وقعت في جنوب البلاد قرر رئيس الوزراء تقصير زيارته إلى باريس والعودة إلى إسرائيل هذه الليلة".

ويشارك نتنياهو في مؤتمر دعا إليه الرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون، إحياء لذكرى مرور قرن على انتهاء الحرب العالمية الأولى.

وفي وقت سابق من مساء الأحد، استشهد 6 فلسطينيين، في هجمات إسرائيلية، قرب الحدود الشرقية لمدينة خان يونس جنوبي قطاع غزة.

وبحسب بيان لقوات الاحتلال مساء الأحد، فإن جنود الاحتلال نفذوا عملية أمنية في قطاع غزة، دون تقديم تفاصيل.

وزعمت في بيانها أن اشتباكات اندلعت على إثر العملية الأمنية، وقالت إنه سينشر تفاصيل إضافية لاحقًا.

ونفت قوات الاحتلال اختطاف أحد جنودها في "الحادث الأمني بغزة" على يد فصائل المقاومة الفلسطينية.