وكالات - النجاح - أعلنت سلطة الطبيعة الاسرائيلية اعتمادها لأفعى فلسطين كرمز وطني من رموز التنوع الطبيعي البيئي الاسرائيلي.

وقامت سلطة الطبيعة الاسرائيلية الخميس الماضي باعلان تغيير اسم هذه الأفعى التي عُرِفَت تاريخياً على المستوى العربي والعالمي بإسم "أفعى فلسطين" الى "أفعى أرض اسرائيل" بدلا من اسمها الحقيقي.

وجاء الاعلان الاسرائيلي بعد قيام جمعية حماية الطبيعة في "اسرائيل" بإجراء تصويتٍ مفتوح على العلن عبر الانترنت لاختيار رمزٍ بيئي يُعتَمَدْ كتراث اسرائيلي رغم تاريخية هذه الأفعى الفلسطينية، حيث حصل الاسم على 39% من الأصوات التي تجاوز عددها 9400 صوت.

واستنكرت جمعية الحياة البرية الفلسطينية على لسان مديرها التنفيذي د. عماد الأطرش قيام "اسرائيل" بسرقة هذا الموروث الثقافي البيئي, مؤكداً على تاريخية "أفعى فلسطين" ومسماها الذي يؤكد على هوية البلاد والتنوع الحيوي فيها قبل قيام دولة الاحتلال.

وأوضح الأطرش أن جزأ كبيراً من المسؤولية تتحمله ثقافتنا الفلسطينية المنقوصة في مجال الوعي البيئي بالنسبة لتراثنا الثقافي والطبيعي, وكوننا شعب لا يدرك في الغالب أهمية النضال من خلال حماية الطبيعة أسوة بأساليب النضال الأخرى لإثبات هويتنا وموقفنا.