ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - قال ضابط إسرائيلي كبيرأن قوات الاحتلال تقترب من  "إطلاق عملية" في قطاع غزة.

ولم يستبعد الضابط وفق وسائل اعلام اسرائيلية أن يتم إخلاء المستوطنات والتجمعات القريبة من الحدود مع استمرار القتال.

وقال الضابط: "نحن ننتظر ليلة أخرى من التصعيد  وفي هذه المرحلة لا نرى نهاية لها".

وفي إشارة إلى المفاوضات بين حماس وإسرائيل  التي تتوسط فيها مصر قال الضابط إن حماس "اختارت أن تبتعد عن الصفقة وأنها ستدفع ثمن انتهاكاتها في الأشهر الأربعة الأخيرة". على حد زعمه.

وقال الضابط إن "إسرائيل ستواصل ضرب غزة مشيرة إلى أنه يتم إرسال تعزيزات إلى جنوب إسرائيل.

وأضاف "يستعد الجيش لإجلاء المدنيين المتواجدين على بعد أربعة كيلومترات من الحدود في المرحلة الأولى من حملة أوسع".

وأضاف الضابط أنه حتى الآن تم استدعاء جنود الاحتياط من وحدات الدفاع الجوي لكنلا يستعد استدعاء المزيد من جنود الاحتياط إذا لزم الأمر.