ترجمة خاصة - النجاح - توالت ردود الأفعال الإسرائيلية الغاضبة منذ اللحظة الأولى للإعلان عن وقف اطلاق النار، بجهود دولية وإقليمية، مطالبة بقصف غزة، والاستمرار في التصعيد حتى عودة الهدوء كلياً، ومن أبرز تلك التصريحات التي تابعها ورصدها " موقع النجاح الإخباري" جاءت كالتالي:

- عضو الكنيست بتسلائيل سموتريتش: "وقف إطلاق النار مع حماس هو "خطأ فادح" سيؤدي لمزيد من تآكل الردع الإسرائيلي ضد الحركة".

- عضو لجنة الخارجية والأمن عضو الكنيست موتي يوغيف: "ممنوع وقف اطلاق النار لأن حماس ستعتقد أنها أصبحت من تقرر المعادلة الأمنية في قطاع غزة".

- زعيم حزب العمل آفي جباي:" نتينياهو فشل في توفير الأمن لسكان غلاف غزة ولا يمتلك أي استراتيجية".

- رئيس بلدية سديروت ألون ديفيدي:"حماس هي من تتحكم في جولات التصعيد، وليس الجيش وهي التي تقرر متى يكون الهدوء".

- الإعلامي الإسرائيلي المعروف بوعز جولن:" كيف أن حماس هي من تقرر متى وقف إطلاق النار، لا توجد كلمات".

- نفتالي بينيت: بعد شهرين من الحرائق ومئات الصواريخ على سكان غلاف غزة، تملي علينا حماس وقف إطلاق النار، هذا خطأ فادح، لقد أوضحت قبل شهرين أن ضبط النفس سيخلق تصعيدًا، يجب على الجيش أن يتصرف بقوة ودقة ضد حماس.

- عضو الكنيست ناخمان شاي: "إسرائيل يتم جرها، إلى وقف إطلاق النار لا يحسن الوضع".