النجاح -  وجّه رئيس وزراء حكومة الاحتلال الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، مساء اليوم السبت، رسالة تهديد لحركة "حماس" في قطاع غزة، وذلك بالتزامن مع تصعيد الاحتلال المتواصل والذي أسفر عن استشهاد طفلين اثنين وإصابة أكثر من 14 آخرين.

وهدد نتنياهو الفلسطينيين قائلًا : "إذا لم تلتقط حماس رسائل ضربات اليوم، فستلتقطها غدًا"، بحسب ما أورده تلفزيون (i24news) الإسرائيلي.

وفي سياقٍ متصل، قال مصدر سياسي إسرائيلي إن نتنياهو يجري منذ ساعات الليل جلسات تقدير موقف وجلسات استشارية مع وزير الأمن أفيغدور ليبرمان ورئيس الأركان غادي أيزنكوت وقادة أخرون في المنظومة الأمنية.

ووفقا لموقع "معاريف" العبري، أوضح المصدر أن القيادة الإسرائيلية قررت مواجهة الإجراءات "العدوانية" من غزة بالعمليات الهجومية ضد غزة، وأن إسرائيل ستعزز الضربات في غزة حسب الحاجة.

وبات من المقرر أن يلتئم المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغير للشؤون الأمنية والسياسية "الكابنيت" يوم غدٍ الأحد؛ من أجل مناقشة التطورات الجارية في قطاع غزة.

وذكرت التلفزيون الإسرائيلي أن "الكابنيت" سيجتمع من أجل التباحث بالتوتر على الجبهة الجنوبية مع غزة، دون مزيد من التفاصيل.

وحسب التلفزيون الإسرائيلي، فقد تلقى وزراء الكابنيت تحديثات في الهاتف الليلة الماضية؛ استعداداً للقصف اليوم.