النجاح - قال مسؤول في الائتلاف الحكومي الإسرائيلي،، إن هناك اتفاقا حول البند المختلف عليه والذي يتيح إقامة بلدات جماهيرية لليهود فقط، وذلك من أجل تهويد الجليل.

ومن المقرر أن تجتمع اللجنة للدفع بما يسمى "قانون القومية"، الثلاثاء، في محاولة لبلورة صيغة نهائية للقانون، تمهيدا لعرضه على الكنيست، الإثنين المقبل، للمصادقة عليه بالقراءتين الثانية والثالثة.

وبحسب صحيفة "هآرتس" فمن المقرر أن تعرض الكتل المختلفة مواقفها في الجلسة، بيد أنه من غير المتوقع أن يتم التصويت على الصيغة النهائية. وفي هذا السياق نشر الوزير ياريف ليفين نصا محتلنا للقانون، والذي يتضمن عدة تعديلات صودق عليها في أيار/مايو الماضي بالقراءة الأولى.

وقال مسؤول في الائتلاف إنه تمت بلورة دعم للبند المختلف عليه والذي يتيح إقامة بلدات جماهيرية لليهود فقط، رغم الانتقادات التي وجهها المستشار القضائي اللحكومة.

وبحسبه فإنه "في حال شطب هذا البند فلا يوجد أي جدوى من سن هذا القانون، حيث يجري الدفع به من أجل إتاحة المجال لتهويد الجليل".