النجاح - أعلن الجيش الإسرائيلي، الأحد، عن إرسالِ تعزيزاتٍ عسكريَّة إلى منطقة الجولان المحتلة، كإجراء احترازي، بعد "التطورات في الشق السوري من هضبة الجولان".

وقال الجيش في بيان رسمي: "في أعقاب تقدير الوضع بالقيادة الشمالية العسكريَّة، تقرَّر تعزيز فرقة الجولان بقوات مدرعة ومدفعيّة".

وتابع البيان: "تمَّ نشر القوات الأحد، في إطار استعدادات وجاهزية جيش الدفاع، في ضوء التطورات في الشق السوري من هضبة الجولان بالقرب من الحدود".

ولمّح َالجيش الإسرائيلي إلى أنَّه "ينظر بأهمية بالغة إلى الحفاظ على اتفاق فك اشتباك القوات بين إسرائيل وسوريا منذ عام (1974)".

وأكَّد الجيش أنَّه "سيواصل الالتزام بمبدأ عدم التدخل فيما يحدث في سوريا، إلى جانب سياسة الرد القوي في حالة تعرض سيادة دولة إسرائيل إلى أي اعتداء أو تعريض سكانها للخطر".

وأبدت إسرائيل في أكثر من مناسبة قلقها من انتشار قوّات إيرانية أو ميليشيات تابعة لحزب الله قرب الحدود السورية الإسرائيلية، كما نشبت مناوشات بين الطرفين أكثر من مرَّة.