النجاح - يخضع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، للتحقيق في الشرطة مجددا في قضية "بيزك"، وفي القضية المعروفة إعلاميا بملف "الفين" والمتعلقة بالاتصالات التي اجراها مع صاحب جريدة "يديعوت احرونوت" ارنون نوني موزيس، نهاية الأسبوع المقبل.

ومن المتوقع أن يتم التحقيق مع عقيلة رئيس الوزراء سارة نتنياهو، والمدير العام السابق لشركة بيزك للاتصالات شاؤول الوفيتش وغيرهما في آن واحد.

وكانت الشرطة حققت قبل أسبوعين مع نتنياهو في منزله لمدة 5 ساعات، وذلك بعد مرور 3 أشهر على آخر تحقيق معه.

وقدمت لائحة اتهام الأسبوع الماضي الى محكمة الصلح، ضد سارة نتنياهو بتهمة الحصول على شيء ما عن طريق الاحتيال في ظروف تدعو الى تشديد العقوبة والغش وإساءة الائتمان، في الملف المعروف اعلاميا بقضية المساكن.

واتهمت سارة نتنياهو بأنها تقدمت في الفترة بين عامي 2010 و2013 بطلب وجبات طعام من مطاعم ورؤساء طهاة، بقيمة حوالي ثلاثمائة وتسعة وخمسين ألف شيقل لهذين المسكنين على حساب الدولة، في الوقت الذي كانت طاهية تعمل فيهما.