النجاح -  قالت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية إن حكومة النمسا تنظر في اتخاذ إجراءات عقابية ضد شركة الخطوط الكويتية، بعد رفضها نقل ركاب إسرائيليين على متن طائراتها.

ونقلت الصحيفة عن المحامي نيثان جيلبارت الذي رفضت الشركة نقله بسبب جنسيته، إنه يرحب بقرار النمسا النظر في فرض عقوبات على الشركة بسبب ما أسماه "سياسة تمييزية"، معربا عن ثقته بانضمام الحكومة الألمانية إلى اتخاذ مثل هذه الإجراءات قريبا.

وقالت الصحيفة نقلا عن وكالة الأنباء النمساوية وصحيفة ستاندرد اليومية قولهما، إن قضية الخطوط الجوية الكويتية تعتبر اختبارا للحرب الألمانية المعلنة ضد اللاسامية.

وأعلن وزير النقل الألماني أندرياس شوير هذا العام أن الخطوط الجوية الكويتية ستواجه "عواقب سلبية" إذا لم تقم بتغيير سلوكها. ومع ذلك، لم يصدر عن شوير أي قرارات أو عقوبات ضد "الكويتية".

ومن غير الواضح ما إذا كانت الحكومة الألمانية تريد أن ينتهي الصراع؛ تجنبا لفرض عقوبات على الخطوط الجوية الكويتية.

ولا تعد هذه المرة الأولى التي تتعرض فيها شركة الخطوط الجوية الكويتية لحملة شرسة ضدها بسبب رفضها نقل ركاب إسرائيليين.

وسبق أن رفضت نقل مسافر من مطار هيثرو في لندن إلى مطار جون كينيدي في نيويورك، مما أسفر عنه رفع قضية ضدها أجبرت الشركة لاحقا على تعليق رحلاتها بين الوجهتين.

وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع الخبر، ونددوا بإجراء النمسا المتوقع.