النجاح - خاطب رئيس حكومة الاحتلال الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، مساء الأربعاء، "حكام إيران" بالقول "لا تختبروا عزم إسرائيل".

وكان نتنياهو يلقي خطابا بالقدس المحتلة، بمناسبة ذكرى المحرقة اليهودية (الهولوكوست)، التي تقول إسرائيل إن 6 ملايين يهودي راحوا ضحيتها، على يد النازية، خلال الحرب العالمية الثانية (1939-1945).

وقال نتنياهو "لدى رسالة لحكام إيران: لا تختبروا عزم إسرائيل".

وأضاف "يمكن أن أوجز سياسة اسرائيل بثلاث عبارات، الهجوم ضد الاعتداء، ومهاجمة من أجل الدفاع، وهجوم من أجل الردع ومهاجمة كل من يهدد بإبادة إسرائيل".

وتابع بحسب بيان صدر عن مكتبه "النظام الإيراني حتى اليوم يهدد إسرائيل ويهدد العالم كله".

وفي سياق متصل، هاتف نتنياهو الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وأكد له أن "إسرائيل لن تسمح لإيران بالتمركز عسكريًا في سوريا".

ووضعت إسرائيل منذ يوم أمس، حدودها الشمالية في حالة تأهب قصوى وسط مخاوف من هجمات انتقامية إيرانية، ردًا على هجوم الأحد، الذي نُسب لإسرائيل واستهدف قاعدة عسكرية سورية وسط البلاد، وكذلك تحسبًا لضربة أمريكية محتملة في سوريا.

وقالت صحيفة "هآرتس" العبرية، اليوم، إن إسرائيل تأخذ التهديدات الإيرانية على محمل الجد، بعد الغارة التي استهدفت، الأحد، القاعدة الجوية السورية "التيفور"، بمحافظة حمص (وسط).

وكان وزير الحرب "الإسرائيلي" أفيغدور ليبرمان نفى علمه بالجهة التي تقف وراء هجوم "التيفور" رغم اتهامات روسيا وايران وسوريا لإسرائيل بالضلوع في الهجوم.

واتهمت دمشق وموسكو وطهران، إسرائيل باستهداف قاعدة "التيفور"، ما تسبب في مقتل 14 شخصًا من قوات النظام ومقاتلين موالين لها، "بينهم 3 ضباط سوريين ومقاتلون إيرانيون"، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.