النجاح - وجهت صحيفة إسرائيلية انتقادات حادة إلى قوات الاحتلال الإسرائيلي لقتلهم المصور الصحفي ياسر مرتجى أثناء تغطيته تظاهرات فلسطينية في قطاع غزة.

ولفتت صحيفة "هآرتس" العبرية في افتتاحيتها اليوم الإثنين، إن "وجود الصحفيين في الميدان أمر بالغ الأهمية لفهم ما يحدث على الحدود بين إسرائيل وغزة، اطلاق النار عليهم هو عمل إجرامي ، وفقا لكل المعايير".

وقالت الصحيفة ذات التوجهات اليسارية "كان مرتجى يرتدي سترة زرقاء عليها عبارة "صحافة" بأحرف كبيرة وملحوظة في الإنجليزية، ووفقاً للتقارير ، كان يقف على بعد 350 مترا من السياج الحدودي ولم يعبر الخط، الذي حدده الجيش، والذي يُحظر على سكان غزة اجتيازه".

وأضافت "على الأرجح، رأى القناص الذي أطلق النار على الصحفي، أنه غير مسلح، ولم يكن في المنطقة المحظورة".

وقالت "هآرتس" "إن محاولة ليبرمان التقليل من شأن مقتل صحفي أمر خطير للغاية، إنه لا يُظهر نهج ليبرمان الفاضح حيال حياة الفلسطينيين فحسب، بل كذلك ازدراءه دور الإعلام في الديمقراطية".

كما دعت الصحيفة إلى "وقف قمع المظاهرات الفلسطينية السلمية".