النجاح - هدد وزير الجيش الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، بفتح تحقيق مع المسؤولين في مركز المعلومات الإسرائيلي لحقوق الإنسان في الأراضي المحتلة "بتسيلم"، بتهمة التحريض على الجيش.

إلى ذلك رفض مركز "بتسيلم"  التهديد بالتحقيق مع رؤسائه بتهمة تحريض جنود الاحتلال على عصيان الأوامر، وكرر دعوته إلى رفض الأوامر غير القانونية الفاضحة لاستخدام القوة المميتة ضد المتظاهرين، الذين لا يعرضون حياة أحد للخطر.

وكان ليبرمان كتب على حسابه في "تويتر": "اتصلت بالمستشار القانوني وطلبت منه استجواب رؤساء مركز "بتسيلم" حول التحريض على العصيان، نتيجة لدعوتهم الجنود رفض أوامر حماية الحدود، وسنضع حدا لهذا".