النجاح - نفى وزير الدولة للشؤون الخارجية في حكومة رواندا اوليفييه نادوهيجراه، علمه بادعاءات رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، بأن "صندوق إسرائيل الجديد"، هو من حث الدولة الافريقية على إلغاء اتفاق استيعاب طالبي اللجوء الأفارقة.

وكتب الوزير الرواندي على حسابه على تويتر:"انا متفاجئ جدا من هذا التصريح، عدا ان رواندا لا تعرف بالمرة ما هو صندوق إسرائيل الجديد".

واتهم رئيس الحكومة نتنياهو الصندوق الجديد بتفعيل ضغوطات على حكومة رواندا دفعها الى الانسحاب من الاتفاق لترحيل طالبي اللجوء الأفارقة من إسرائيل.

وفي اعقاب ذلك، طلب نتنياهو من رئيس الائتلاف الحكومي النائب دودي امسالم، إقامة لجنة تحقيق برلمانية حول نشاط الصندوق الجديد.

وفي اعقاب ذلك، رد الصندوق في بيان، انه يدرس إمكانية تقديم دعوى قذف وتشهير ضد رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو.