النجاح - انتقد السيناتور الأمريكي بيرني ساندرز، في مقابلة مع شبكة CNN، الإحتلال انتقاداً لاذعاً بعد قتله لأشخاص قاموا بالتظاهر عند حدود قطاع غزة يوم الجمعة الماضي.

وأشار أنه لا يصدق ادعاءات الإحتلال بأن من قتلتهم في غزة هم من حماس قائلاً "لقد فهمت أن هناك عشرات الآلاف ممن تظاهروا بشكل سلمي. وأعتقد أن قوات الاحتلال قد قتل من 15 إلى 20 فلسطينياً والكثير من الإصابات".

بيرني ساندرز ، المرشح السابق من الحزب الديمقراطي لرئاسة الولايات المتحدة، لم يتقبل ادعاء الإحتلال بأن من قتلتهم في غزة هم من المخربين. قائلاً "جيش الإحتلال الاسرائيلي  قد بالغ في ردة فعله".

كما وصف ساندرز  قتل قوات الاحتلال الاسرائيلي للمتظاهرين الفلسطينيين عند السياج الحدودي بالفاجعة. ورأى أنه من حق كل إنسان التظاهر من أجل مستقبل أفضل دون مواجهته بالعنف.

وشدد على أن هذا الوضع صعب، وقال، حسب تقديراتي، إن حكومة الإحتلال وقواتها قد بالغوا بردة الفعل".  مضيفًا أن "الوضع في غزة كارثة إنسانية. وعلى الولايات المتحدة أن تتخذ موقفاً أكثر إيجابية في إنهاء الحصار المفروض على قطاع غزة ودعم الفلسطينيين والاسرائيليين للوصول إلى مستقبل أفضل من شأنه أن يساعد جميع الأطراف".