النجاح - طالب حزب ميرتس، حكومة الإحتلال باجراء تحقيق في أحداث يوم الجمعة على الحدود مع قطاع غزة، والتي أسفرت عن استشهاد 15 فلسطينيا برصاص الاحتلال.

وقالت رئيسة الحزب تمار زندبرغ : "النتائج صعبة وتتطلب أدلة وتحقيق مستقل، لمعرفة ما حدث هناك، ومن مصلحة الإحتلال أن تجري هذا التحقيق لمنع تدهور الأحداث".

وأضافت في تصريح صحفي لها "على حكومة الإحتلال واجب التصرف بضبط النفس والالتزام بالقانون، وإجراء فحص حقيقي ومستقل ضروري لاستخلاص النتائج وتجنب المزيد من التصعيد وهذا هو الوقت المناسب لرفع الحصار عن غزة، ومساعدة الناس بدلاً من دفع المنطقة إلى جولة عنيفة أخرى".

واستشهد أمس الجمعة 15 فلسطينيا حينما أطلقت قوات الاحتلال الرصاص الحي على مسيروة سلمية على الحدود مع قطاع غزة بمناسبة يوم الأرض.