ترجمة خاصة - النجاح - غادر رئيس وزراء حكومة الإحتلال بنيامين نتنياهو، المستشفى بعد وعكة صحية ألمت به اضطر على اثرها الخضوع للفحوصات الطبية المكثفة.

ووفقا لموقع "0404" العبري فإن نتنياهو يعاني من مرض فيروسي معتدل ، وقد قرر المستشفى خروجه بعد أن خضع للفحوصات الطبية اللازمة، وتوصيات الأطباء بالراحة في بيته مع تناول الدواء والحساء الدافيء.

وخضع رئيس وزراء حكومة الإحتلال، بنيامين نتنياهو، لسلسلة من الفحوصات في مستشفى هداسا عين كارم مساء الثلاثاء ، برفقة طبيبه الشخصي ، الدكتور بيركوفيتز ، وبمساعدة الدكتور ألون هيرشكو ، والبروفيسور ألون موزس والدكتور آشر سالمون، بعدما كان مصاباً بإلتهاب بالحنجرة قبل أسبوعين.

ونقلت مصادر إعلامية عن الطبيب الشخصي لنتنياهو، أنه يعاني من " سخونة " ورشح ، وانه لم يخلد للراحة منذ اصابته بأعراض مرضية قبل إسبوعين، وأنه قرر نقله لمستشفى هداسا عين كارم للخضوع للفحوصات.

من جانبه أكد د. بيركوفيتش - الطبيب الخاص لنتنياهو، أنه كان قد فحصه قبل أسبوعين، وأكد أن الحديث يدور عن التهاب بالحنجرة وحمى. وأوصى بأخذ قسط من الراحة في منزله وعدم العمل، اضافة الى تلقيه الدواء اللازم، ولكنه أوضح أنه يتوقع أن يستعيد نتنياهو عافيته بأسرع ما يمكن.

الى جانب ذلك، قد يحسن شعور نتنياهو، أن يعلم بأنه وفقا لاستطلاعات الرأي لا زال يتقدم على منافسيه في الأحزاب الأخرى، وأنه بحسب استطلاع للرأي يعتقد معظم المستوطنين، أن الإعلام العبري يعادي نتنياهو، وأن 35% يؤيدون المقولة بأن الاعلام يعاديه، بينما 48% يوافقون على هذا الجزء. و17% لم يحسموا موقفهم.

وكان نتنياهو خضع لتحقيق تحت التحذير بتهم فساد هو وعائلته يوم أمس الإثنين.