النجاح - أعلنت قوات الاحتلال، الخميس، عن انتهاء التدريبات العسكرية المشتركة مع الجيش الأمريكي في الأراضي الفلسطينية المحتلة، والتي أطلق عليها اسم "جونيبر كوبرا 2018".

وقالت قوات الاحتلال في بيان له "إن هذه التدريبات التي استمرت على مدار الأسابيع الماضية، تخلّلتها تدريبات على سيناريوهات مختلفة، باستخدام الذخيرة الحية".

وسبق أن أعلنت القوات "الإسرائيلية" أن التدريبات العسكرية المشتركة تحاكي سيناريوهات اندلاع حرب على أي من الجبهات الساخنة في المنطقة الشمالية (الحدود مع سورية ولبنان)، والمنطقة الجنوبية (مع قطاع غزة).

وخلال التدريبات، قامت القوات "الإسرائيلية" والأمريكية بفحص الأنظمة العسكرية الجوية؛ لا سيما تلك المعنية باعتراض القذائف الصاروخية، كـ "القبة الحديدية".

وذكرت القوات "الإسرائيلي"، أن "المناورات الأخيرة هدفت إلى الاستعداد لحماية "إسرائيل" من تهديد الصواريخ الباليستية".

وأضاف "تم إجراء تمارين مشتركة للجنود من وحدة الدوريات التابعة للمظليين والمارينز. هذه التمارين شملت حرب المدن، وتحييد الأجهزة المتفجرة، واستخدام المدفعية و الربط بين المركبات المدرعة وإجلاء الجرحى".

وأشار إلى أن التدريبات اشتملت على فحص جهوزية أجهزة الطوارئ والإسعاف والإطفاء، وغيرها.

وفي الرابع من آذار/ مارس، بدأ تمرين "جوينبر كوبرا 2018" بمشاركة أكثر من 2500 جندي أمريكي يخدمون في أوروبا، وقرابة 2000 جندي من منظومة الدفاع الجوي "الإسرائيلية".