النجاح - كشفت مصادر إسرائيلية عن أن بعض الصواريخ السورية التي أطلقت باتجاه الطائرات الحربية الإسرائيلية التي أغارت السبت الماضي على سوريا، قد عبرت مناطق وسط إسرائيل وسقطت في مياه المتوسط.

بدورها، أكدت وسائل إعلام إسرائيلية هذه المعلومات، حيث لفت المعلق العسكري ألون بن دافيد في صحيفة "معاريف" إلى أن "الصواريخ حلقت في أجواء وسط البلاد، ولهذا السبب أغلق مطار بن غوريون الدولي لفترة وجيزة من الوقت".

أما صحيفة "يسرائيل هايوم" فأشارت في موقعها الإلكتروني إلى أن الصواريخ سقطت قبالة شواطئ لبنان.

هذا، وأشارت مصادر اسرائيلية  إلى أن عدد الصواريخ التي أطلقت من سوريا باتجاه طائرات إسرائيلية خلال الأسابيع الستة الأخيرة، زاد عن عدد تلك التي أطلقت خلال السنوات الـ35 الأخيرة بمجملها.

وقالت مصادر عبرية ان هذا الارتفاع سببه يعود  إلى التواجد العسكري الروسي على الأراضي السورية، معتبرة أن موسكو ترغب في إعادة تمكين الحكومة السورية وتشجعها على تعزيز سيادتها، لا سيما على أجواء بلادها من خلال توسيع استخدام المنظومات الدفاعية ضد الطائرات الإسرائيلية، حسب المصادر.