النجاح - بحث الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو هاتفيا الأزمة بلبنان إثر استقالة سعد الحريري والملف الإيراني، واتفقا على اللقاء مطلع ديسمبر القادم.

وجاء في بيان صدر عن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي عقب الاتصال الهاتفي مع الرئيس الفرنسي أنه "أطلع نتنياهو على الاتصالات التي يجريها حول الأزمة التي تدور في لبنان. واتفق الزعيمان على التحدث مرة أخرى خلال الأيام القريبة المقبلة وعلى الالتقاء في باريس بداية الشهر القادم".

وتابع، "تحدث الزعيمان أيضا عن الاتفاقية النووية التي وقعت مع إيران وعن محاولات إيران للتموضع في سوريا وعن أنشطتها في المنطقة". وذكر  أن المكالمة استمرت حوالي نصف ساعة وأجريت بناء على طلب من الرئيس الفرنسي.