النجاح -   سجَّلت شركة الأدوية الإسرائيلية 'طيفاع' صباح اليوم الأحد، خسائر فادحة مع بدء التداول في بورصة تل أبيب، حيث تراجعت أسهم الشركة بنسبة (18%)، وذلك في أعقاب هبوط أسهم الشركة في البورصات العالمية والذي سجَّل انخفاضًا بنسبة (33%).

ويأتي هذا الانخفاض المتواصل في أسهم الشركة المتداولة في البورصات العالمية بعد نشر التقارير الماليّة للشركة والتي سجَّلت خسائر بقيمة ست مليارات دولار بالربع الثاني من العام، فيما رجَّحت التقارير الماليَّة أنَّ الشركة خسرت من قيمتها من السوق العالمي حوالي (10) مليارات دولار.  

وتكبَّدت الشركة، الخميس، خسائر فادحة في البورصات العالمية، حيث تراجعت أسهم الشركة بحوالي (9%) بأميركا، بينما في بورصة تل أبيب سجَّلت أسهم الشركة تراجعًا بحوالي (17.8%).

وتأتي الخسائر في أسهم الشركة على الرغم من تأجيل تداول الأسهم  في بورصة تل أبيب في محاولة لتفادي خسائر إضافية من قيمة أسهم الشركة والمتواصل منذ يوم الخميس، حيث لوحظ تراجعًا في مداولات بيع أسهم الشركة بنسبة (12%).

وتعول الشركة على تقليص الفرق بخسائر أسهم الشركة من المداولات في بورصة تل أبيب والاستثمارات للإسرائيليين بهدف سدّ الفوارق بالخسائر التي تكبَّدت بها الشركة في البورصة الأميركية والعالمية.