النجاح - ابلغ الاحتلال بشكل رسمي الارتباط المدني الفلسطيني في وقت متاخر من الليلة بوقف كافة التصاريح من فئة زيارة العائلة الصادرة للمواطنين الفلسطينيين خلال شهر رمضان وعيد الفطر لكافة المحافظات.

ويأتي ذلك بعد ساعات فقط من استشهاد ثلاثة فلسطينيين في القدس بدعوى تنفيذهم محاولات طعن وإطلاق نار.

وكان رئيس بلدية الاحتلال في القدس زعم في وقت سابق ان ما جرى هو عملية خطيرة، وقال: "سندرس الوضع ونتخذ إجراءات".

وأَضاف: "نعلم أن هناك أعداد ممن يدخلون دون تصاريح  للقدس وهناك سلاح وسكاكين في مكان العملية وجزء من المنفذين بلا تصاريح"، مشيراً إلى أن حصيلة العمليتين هي مقتل مجندة، و4 إصابات بين طفيفة الى متوسطة.

وتوعدت شرطة الاحتلال بالقدس، بانه بدءاً من الليلة سيتم اتخاذ إجراءات صارمة للصلاة في المسجد الأقصى حتى نهاية رمضان بعد عمليات اليوم.

وقالت مصادر محلية، بان عشرات آلاف محجوزين داخل البلدة القديمة بالقدس ولا يمكن لأي شخص الوصول لباب العامود من أي مكان خارج البلدة القديمة أو أي باب يؤدي للأقصى.