النجاح - أوضحت والدة الجندي المفقود في قطاع غزة "شاؤول آرون" أن اسرائيل لم تعد تهتم بابنها، مشيرة إلى انه مر ألف يوم وابنها لا زال في أسر حركة حماس، ولم يعرف مصيره بعد.

وقالت آرون خلال مراسم إحياء ذكرى الجنود الإسرائيليين الذين قتلوا في حروب "إسرائيل"، "إن قلبي محطم ولا يوجد أكثر من ذلك لكي أقوله".

ووجهت كلمة لابنها أرون قائلة "أقول لك وقلبي يعتصر ألما بأن الدولة لم تخفف هذا الألم لاستعادتك، ولكنني أؤمن بأنه وفي القريب سننجح في استعادتك، وحينها سأعود للحياة مجددا".

وكانت قد نشرت كتائب عز الدين القسام رسالة من أسرى إسرائيليين لديها في قطاع غزة إلى ذويهم وقالت الكتائب ان الرسالة من الجنود الأسرى في غزة لأهاليهم تحت عنوان "#حكومتكم_تكذب.