النجاح - عثر على جثة ضابط إسرائيلي اليوم الاثنين، مقتولا بسلاحه الشخصي داخل غرفته في الوحدة التي يخدم بها في جنوب إسرائيل.

وافادت مصادر إسرائيلية أن الشرطة العسكرية فتحت تحقيقا لمعرفة أسباب وفاة الضابط الشاب الذي أبلغت عائلته بالحادثة.

ويتبين من التحقيقات الأولية أن الضابط أقدم على الانتحار، وتفحص الشرطة العسكرية الإسرائيلية في حالات الوفاة غير الطبيعية الأسباب التي تدفع الجنود للانتحار، وما إذا كانت هذه الدوافع تعود لأسباب تتعلق بالخدمة العسكرية أو لأسباب شخصية.

ويشير الجيش الاسرائيلي الى أن ما معدله عشرة جنود يقدمون على الانتحار داخل وحداتهم العسكرية، غالبيتهم بسبب مشاكل شخصية ونفسية.