النجاح - يعتزم وزير الخارجية الألماني زيجمار جابرييل العمل من أجل التوصل إلى حل للنزاع بين إسرائيل والفلسطينيين لدى جولته التي تستمر ثلاثة أيام في منطقة الشرق الأوسط، وقال جابرييل اليوم قبل انطلاقه في جولته مباشرة إنه يأمل في إشارات موثوقة للاستعداد للتفاوض.

وتوجه جابرييل اليوم الأحد في البداية إلى الأردن، على ان يتوجه إلى إسرائيل يوم غد الاثنين، وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس قال خلال زيارته إلى برلين قبل شهر إنه يأمل في أن تتمكن ألمانيا من القيام بدور الوسيط في عملية السلام في الشرق الاوسط.

ولكن السفير الإسرائيلي في ألمانيا ياكوف هاداس هاندلسمان صرح لوكالة الأنباء الألمانية، إنه يعارض دور الوساطة الألمانية في النزاع القائم في منطقة الشرق الأوسط بين إسرائيل والفلسطينيين، وقال هاداس هاندلسمان: قبل جولة وزير الخارجية الألماني زيجمار جابرييل المنتظر أن يبدأها اليوم الأحد في منطقة الشرق الأوسط لسنا بحاجة لوسطاء، إننا نعرف بعضنا جيدا.

وأعربت برلين عن استيائها في شباط الماضي بعد صدور قانون إسرائيلي يضفى الشرعية على بناء المستوطنات في الأراضي الفلسطينية.

كما ذكرت وسائل اعلام إسرائيلية إنه تم تأجيل اجتماع كان مقررا في العاشر من أيار المقبل بين إسرائيل وألمانيا بسبب القانون الجديد بالرغم من أن الرد الرسمي من برلين أشار إلى أن إلغاء الاجتماع جاء بسبب الانتخابات الاتحادية التي من المقرر أن تجري في أيلول المقبل.

وسيجري وزير الخارجية الاتحادي مباحثات مع الحكومة الإسرائيلية والقيادة الفلسطينية يوم الثلاثاء المقبل.