النجاح - قالت والدة الجندي المختطف لدى كتائب القسام "أورون شاؤول"، إنَّ ابني خطف على يد مقاتلي حماس خلال معركة الشجاعية وهو حيّ، ولم استلم أيَّ بروتوكولات أو تحقيقات حول حادثة خطفه".

وأضافت "زهافا شاؤول" خلال مقابلة أجرتها معها القناة العبرية الثانية الليلة، " لو تمَّ إطلاع العائلة على نتائج التحقيقات لما قامت العائلة بفتح بيت عزاء لشاؤول"، وأوضحت أنَّها أرسلت رسالة لرئيس وزراء الحكومة الإسرائيلية "بنيامين نتنياهو"، قائلة: " "أنت أرسلته ليقاتل ويجب عليك أن تعيده بدون حجج، حيث و كيف ولماذا وكم ..؟ مشكلتك وليست مشكلتي".

وأكَّدت "زهافا شاؤول" أنَّ ما حدث مع والدة "هدار غولدن" قبل ثلاثة أيام خلال لقاء عائلات الثكلى مع رئيس الحكومة في الكنيست، كان قد حصل معهم بالسابق ولكن في لقاءات مغلقة، مبينة أنَّ اللقاءات السابقة التي جمعتنا مع مسؤولي الحكومة كانت خالية من القيم والمبادئ، ولم يكن لها أيّ غرض أو هدف يذكر، وأشارت إلى أنَّها تضم صوتها إلى ما صرحت به والدة "هدار غولدن" عندما صرخت أمام نتنياهو بالقول: "لقد حولتم العائلات الثكلى لأعداء للشعب".

ووصفت والدة الجندي "شاؤول"، أعضاء الكنيست من حزب الليكود قائلةً "هؤلاء ليسوا بأعضاء الكنيست الذين توقعتهم".

وقد ختمت "زهافا شاؤول" اللقاء برسالة وجهتها للساسة (الإسرائيليين) مطالبة فيها بذل الجهود لإعادة ابنها، مؤكدة أنَّها ستكافح حتى آخر قطرة في دمها من أجل استعادة أورون". وجاء لقاء والدة الجندي "شاؤول" بعد أيام من الجلسة العاصفة التي عقدت في الكنيست وتهجم خلالها أعضاء كنيست من الليكود على عائلات الجنود القتلى والمفقودين.