النجاح - أفادت صحيفة عبرية صباح اليوم الثلاثاء، أن وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي جلعاد اردان يحاول إقامة بنك معلومات إستخباراتية عن الإسرائيليين الداعمين لحملات المقاطعة ضد إسرائيل وذلك خلافاً لتعليمات المستشار القضائي.

ونقلت صحيفة "هآرتس" العبرية عن مسئولين إسرائيليين رفضوا الكشف عن أسمائهم قولهم: إن إردان يحاول منذ عدة أشهر إنشاء بنك المعلومات حيث أقام في مكتبه قسماً لشؤون الاستخبارات لجمع المعلومات عن الأجانب داعمي حملات المقاطعة "BDSS" .

 كما يسعى ليشمل عمل البنك المواطنين الإسرائيليين، وأشار مسئولون بالوزارة الى أن عمل البنك سيقتصر على جمع المعلومات العلنية عبر وسائل الإعلام ومواقع الانترنت والشبكات الاجتماعية.

من جهته، رفض المستشار القضائي للحكومة أفيحاي مندلبيت جمع المعلومات بهذا الشكل قائلاً بان الأمر سيمس بخصوصية الفرد.