النجاح - يمثل رئيس جهاز الموساد الإسرائيلي "يوسي كوهين"، اليوم، أمام لجنة "مراقبة الدولة" في الكنيست للإدلاء بشهادته بشأن إخفاقات الحرب الأخيرة على قطاع غزة.

وكان كوهين تولى خلال الحرب منصب رئيس مجلس الأمن القومي، ولذلك تم استدعاؤه للإدلاء بشهادته من قبل اللجنة التي ستناقش نتائج تقرير مراقب الدولة "يوسيف شابيرا" حول إخفاقات الحرب.

ومن المتوقع أن يدلي رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بشهادته أمام اللجنة خلال الأسابيع المقبلة.

وستتطرق اللجنة للقرارات التي كانت تتخذ في المجلس الوزاري المصغر "الكابنيت" قبل وخلال العملية العسكرية.

وقال رئيس اللجنة من حزب "هناك مستقبل" كارين الهرار"،"وظيفتي كرئيس للجنة هي التأكد من استخلاص العبر والدروس وتصحيح الأخطاء التي وقعت وخاصةً أن المسألة تتعلق بالأمن القومي وحياة الإنسان".