النجاح - منعت احتجاجات مؤيدة للقضية الفلسطينية السفير الإسرائيلي في ايرلندا "زئيف بوكر" من إلقاء خطاب له في جامعة ترينتي بمدينة دبلن.

وكان من المقرر أن يلقي بوكر خطاب في جامعة ترينتي أمس الاثنين، ولكن احتجاجات الطلاب حالت دون مشاركته من الأساس، دون أن يتضح إذا كان قرار إلغاء الكلمة يعود له أو للجامعة.

وتجمهر الطلبة المحتجين في القاعة التي كان يفترض أن يلقي السفير الإسرائيلي كلمته منها، وطالبوا بإلغائها، لأن السفير لن يقدم صورة متوازنة لما يحدث في فلسطين.

ودعا الطلاب إدارة جامعة ترينتي حظر كافة الاتصالات مع إسرائيل.