النجاح - من المتوقع أن يعلن رئيس الحكومة الإسرائيلية، "بنيامين نتنياهو"، خلال الأيام القادمة، التخلي عن منصب وزير الاتصالات.

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت"، "إنه سيضطر للتخلي عن منصبه في اعقاب التحقيقات والالتماس الذي قدمت للمحكمة العليا، إذ تم مطالبتها إصدار أمر يلزم نتنياهو التخلي عن منصبه كوزير لوزارة الاتصالات".

يأتي ذلك، في أعقاب تحقيقات الشرطة بشبهات الفساد التي اتهم بها،  على الرغم من أن ملف وزارة الاتصالات يحظى بمكانة خاصة وأولوية لدى نتنياهو، حيث أصر على تولي هذا المنصب رغم الانتقادات التي وجهت إليه، بل والزم الأحزاب المشاركة في الائتلاف الحكومي التوقيع على تعهد بعدم المبادرة لمشاريع تتعلق بوزارة الاتصالات.

ويرى محللون أن نتنياهو وعلى الرغم من تنازله عن وزارة الاتصالات ونقلها لمسؤولية وزير آخر في حزب الليكود، سيواصل التدخل في شؤون الوزارة والتأثير على ما يحصل في أروقتها، وذلك من خلال الاستعانة بمدير عام الوزارة، "شلومو فليبر"، المقرب من رئيس الحكومة.