النجاح - رفضت محكمة حاخامية في إسرائيل طلبا تقدمت به سيدة للطلاق من زوجها بدعوى أنه كان يضربها. وقال القضاء إنهم غير مقتنعين بمسوغات المرأة، وأن الزوج لم يكن ليضربها لولا انها طلبت منه الطلاق.

ورفضت المحكمة ومقرها القدس طلب الطلاق، رغم ان القاضي حكم على الزوج بالسجن لمدة شهرين ونصف وذلك بسبب تعنيف زوجته. 

بدورهم استئناف محامو الزوجة الحكم، مطالبين بحصول الطلاق. وتتولى الدينية في إسرائيل أدوارا شبيهة بقضاء الأسرة. وبحسب القانون الارثوذكسي اليهدي لا يحصل الطلاق إلا في حال كان الزوج موافقا.