النجاح - تحاول إسرائيل إحكام قبضتها على الرأي العام العالمي، ولهذا الغرض تطلق الاثنين شبكة اي 24 نيوز الإخبارية من الولايات المتحدة، وهي تستهدف 4.5 مليون منزل في المرحلة الأولى.

وستعمل الشبكة تدريجيا على توسيع نطاق تغطيتها للمزيد من المناطق من خلال التعاون مع شبكات كوابل أخرى.

وفي وقت يعاني الإعلام الفلسطيني من البرامج باللغة والطبعات الاجنبية، ستبث القناة الإسرائيلية الجديدة بلغات ثلاث، وهي الانجليزية والفرنسية والعربية.

وتزعم الشبكة أنها ستقوم بتغطية الصراع في الشرق الأوسط من وجهة نظر أوروبية وأميركية وذلك لكسب لرأي العام في هذه البلاد.

وتقول إنها لن تكون منحازة لإسرائيل بل ستعمل على استضافة ممثلين عن الإسرائيليين والفلسطينيين.

وتضم القناة فريقا مكونا من 250 صحافيا وقامت مؤخرا بتوظيف 50 آخرين لمكتبيها في نيويورك وواشنطن.

من بين هؤلاء صحافيون من شبكات اميركية معروفة مثل دان رافيف (سي بي اس) وديفيد شاستر (صحافي سابق لدى الجزيرة اميركا وام اس ان بي سي).

ستبث الخدمة الاميركية للشبكة على خدمتي "اوبتيموم" و"سادنلينك" لاشتراك الكابل التابعتان ل"آلتيس" التي يملك باتريك دراهي الحصص الاكبر فيها.

وشبكة اي 24 الإخبارية كانت دشنت بثها في عام 2013 من تل ابيب، وهي منذ ذلك الحين تسعى لإيجاد موضع قدم لها في السوق العالمي للإعلام، وتحاول الآن منافسة شبكات عملاقة مثل "فوكس نيوز" و"سي ان ان"، و"ام اس ان بي سي".

مع العلم أن "ام اس ان بي سي" كانت اغلقت في العام الماضي مكتب "الجزيرة أميركا" لفشلها في استقطاب مشاهدين.