غزة - عبد الله عبيد - النجاح - أكد عضو الهيئة القيادية العليا لحركة فتح، عماد الأغا، اليوم الثلاثاء، أن مسيرة ضخمة ستنطلق من قطاع غزة غداً الأربعاء، تضم كافة القوى والفصائل الوطنية والإسلامية، للتأكيد على الموقف الفلسطيني الموحد الرافض لخطة الضم الاسرائيلية التي يعتزم رئيسي حكومة الاحتلال الاسرائيلي بنيامين نتنياهو تنفيذها.

وقال الأغا في حوار أجراه مراسل لـ "النجاح الاخباري": إن المسيرة ستنطلق الساعة الحادية عشر صباحاً من أمام مقر وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) مرورا بشارع الثلاثيني، وصولاً إلى مفترق أنصار"، وسيكون هناك كلمات للفصائل والقوى الفلسطينية.

وأضاف أن بعد غدٍ الخميس سيكون أيضا مسيرة لكل القوى وكافة الشرائح والنقابات، ستنطلق من جنوب القطاع، مرورا بشارع البحر "الشارع الرئيسي" وصولا لمكان التجمع، وسيكون أيضا كلمة واحدة باسم القوى الوطنية والاسلامية".

ووفق الأغا فإن ما تم في اليومين الماضيين من فعاليات سواء في قطاع غزة أو الضفة الغربية وما سيتم خلال الأيام المقبلة، هي رسالة للعالم أن الكل الفلسطيني "موحد ضد الضم وضد صفقة القرن".

وتابع: إن "تحرك كل القوى والفصائل الفلسطينية وأبناء شعبنا الفلسطيني والجماهير هي رسالة من غزة تقول أننا مع قرار القيادة ومع أبناء شعبنا في الضفة، ونحن جميعا شعب موحد وسنتصدى في كل مكان فيه الفلسطينيين لأي مخطط إسرائيلي- أمريكي، ونتمنى أن تكتمل الصورة بدعم أشقائنا العرب والعالم لكنس الاحتلال".

وشدد عضو الهيئة القيادية العليا لحركة فتح على أن، هذه الفعاليات التي تجري في الضفة وغزة ضد قرار الضم، ورسالة للعالم أنه آن الأوان لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي عن أرض فلسطين.

وأشار إلى أن الضفة الغربية تشهد تحركات كبيرة ومواجهات في كل مكان، لافتاً إلى أن دور غزة الأساسي دعم ما يجري في الضفة على الأرض، منوهاً إلى أن خط المواجهة الأساسي في الاغوار والضفة.

ونبه الأغا إلى المهرجان الكبير الذي تم في أريحا قبل أيام، مؤكداً أن رسالة المهرجان كانت واضحة وجلية من خلال التواجد الشعبي والرسمي والدبلوماسي وتواجد كافة ممثلي العالم أجمع، والذي ضم ممثلي عن الاتحاد الأوربي وروسيا والصين والأمم المتحدة.

كما أكد القيادي الفتحاوي على توحد الفلسطينيين كافة ضد قرار الضم، وأردف: "خطة الضم وحّدت الشعب الفلسطيني والشعب دائما موحد، صحيح أن هناك بعض الاختلافات في الرؤي، لكن نحن نقول أن هذه الاختلافات كما تقول فتح دائما أن اللقاء فوق أرض المعركة، وهذه المواجهة مع الاحتلال ستقصر الطريق لإنهاء كل التناقضات الثانوية".

 ومضى قائلاً: "نحن نقول للعالم أن الشعب الفلسطيني يبحث عن حقه ضمن الرؤية الشرعية الدولية وما أقرته من حقوق لهذا الشعب".

واعتبر أن "التحالف الصهيوأمريكي قد جعل الولايات المتحدة الأمريكية من الانحياز إلى الاحتلال إلى التماهي معه وتمارس العداء مع الاحتلال ضد شعبنا، مطالبا العالم الوقوف مع حقوق الشعب الفلسطيني الذي أقرته له الشرعية الدولية.

ودعا الأغا المجتمع الدولي والعالم الذي خرج وصرّح وعبّر عن رفضه لخطة الضم، ان تتحول هذه التصريحات والتنديدات إلى خطوات أكثر جدية واكثر الزاما للاحتلال للكف عن ممارساته ضد الفلسطينيين، والضغط عليه لفك حصاره عن قطاع غزة.

وكانت الفصائل الفلسطينية أعلنت إضرابا شاملا، يوم غد الأربعاء، في قطاع غزة، رفضا لـ" مخطط الضم وصفقة القرن"، كما وأعلنت عن سلسلة فعاليات تحت شعار "موحدون ضد الضم وصفقة القرن".

وقالت لجنة القوى الوطنية والإسلامية التي تضم جميع الفصائل الفلسطينية، في بيان:  ان" الأربعاء إضراب شامل يشمل كل مرافق الحياة في غزة، باستثناء وزارة الصحة".

وأضافت أن "الإضراب يأتي لتوجيه رسائل واضحة للعدو الإسرائيلي والأميركي أن صفقة القرن المشؤومة لن تمر، وسيقاومها شعبنا بكل الأشكال والأساليب حتى يسقطها".