حاورها عاطف شقير - النجاح - صرحت الدكتورة حنان عشراوي عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية لـ" النجاح الإخباري" أنه سيتم تقييم المرحلة الانتقالية السابقة بمجملها وعلاقتنا باسرائيل من جميع النواحي الأمنية والسياسية والاقتصادية والتعاقدية خلال اجتماعنا غدًا في دورة المجلس المركزي.
واضافت ان اسرائيل انهت عمليا اتفاق أوسلو على الارض ولم تلتزم بأي من تعاهدتها، وبالتالي علينا اعادة تقييم الأمور واعادة صياغة التعامل مع اتفاقية اعلان المبادئ.
وحول سؤال كيف تقرأين عدم مشاركة حركتي حماس والجهاد الاسلامي في اجتماع المجلس المركزي؟
قالت عشراوي:" هذا أمر مؤسف جدًا بغض النظر عن أي اختلافات، ونحن نواجه تحديات مصيرية فلا بد من مواجهتها موحدين من خلال رص الصفوف، لان الخطر التي تمثله الإدارة الامريكية واسرائيل على الارض خطر على القضية الفلسطينية برمتها، مؤكدة على العمل بشكل مجتمع لدرء هذا الخطر. 
وحول سؤال حماس رأت ان القيادة الفلسطينية لم تفعل الأطار المؤقت لمنظمة التحرير الفلسطينية؟
اوضحت عشراوي أن هذه مجرد اليات لتفعيل منظمة التحرير، واجتمعنا مرتين دون ان يتم تفعيل هذا الاطار، ولكن من الضروري حضور حركتي حماس والجهاد لطرح هذا الأمر وأمور أخرى.
هل كان الاتفاق على عقد المجلس المركزي في الخارج؟
 عشراوي: لم يتم الاتفاق على عقد المجلس المركزي في الخارج، ولنا أدواتنا للتواصل مع الجميع، لانه لا يستطيع الجميع الحضور نظرًا لعوائق الاحتلال  و سيتم التواصل معهم عبر "الفيديو كونفرنس".
وأضافت ان عدم الالتزام بقرارات المجلس السابق ستطرح على جدول اعمال هذه الجلسة والتي منها مسالة وقف التنسيق الأمني مع اسرائيل.