وكالات - النجاح -  قال فيكتور غوليفيتش رئيس أركان الجيش البيلاروسي، إن الجيش وفي ظل الوضع العسكري - السياسي المعقد، يخطط في العام المقبل لزيادة وتيرة التدريب القتالي.

ووفقا له، سيعمل على تطوير الاستطلاع والنشاط الاستخباراتي "لمنع هجوم مفاجئ" على الجمهورية.
وأضاف: "تم إعلان العام الدراسي الجديد 2021-2022 كسنة للتدريب العسكري في القوات المسلحة، ستتركز جهودنا الرئيسية على تحسين مستوى تدريب العسكريين.

وذكر رئيس الأركان، أن الجانب البيلاروسي يضطر للرد الرد على تكثيف النشاط العسكري على حدود البلاد الخارجية وسيزيد من قدرته الدفاعية.

وقال: "ويثير القلق كذلك، إنشاء مجموعات القوات على الأراضي البولندية، وكذلك على أراضي ليتوانيا ولاتفيا.

ومع الأخذ بالاعتبار سلوك أوكرانيا المعادي تجاهنا، يمكن القول إنه يتم تشكيل حزام معاد حول بلادنا".

ونوه بأن بولندا تتجاهل دعوات بيلاروس، بخصوص عقد لقاء بهدف إزالة التوتر في المنطقة.