وكالات - النجاح - أعربت وزارة الخارجية الإيرانية، اليوم الثلاثاء، عن إدانتها لـ"الهجوم الإرهابي" الذي استهدف اليوم أحد مستشفيات العاصمة الأفغانية كابل.

وأكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، إدانة بلاده "لأي عمل إرهابي يستهدف المواطنين العزل"، معربا عن تضامنه مع أسر الضحايا.

وكانت وكالة "رويترز" أفادت استنادا إلى مسؤولين مطلعين بارتفاع حصيلة ضحايا الهجوم على مستشفى سردار محمد داود في العاصمة الأفغانية كابل إلى 25 قتيلا على الأقل.

وأكدت "طالبان" ومصادر عدة أن الهجوم نفذ بواسطة تفجيرين عند مدخل المستشفى، صاحبهما إطلاق نار من قبل مجموعة مسلحين.

ولم تعلن أي جهة حتى الآن المسؤولية عن الهجوم، لكن العملية تطابق الاعتداءات التي يشنها تنظيم "داعش".

ويأتي الهجوم بعد سلسلة من التفجيرات المنفذة على يد التنظيم، الذي برز باعتباره أكبر تهديد لسيطرة "طالبان" على أفغانستان.