وكالات - النجاح - أكدت وزارة الخارجية الألمانية، اليوم، أنها لم تتلق أي إخطار من الرئيس التركي بشأن طرد الدبلوماسيين.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية، بحسب وكالة "رويترز" إن ألمانيا لم تتلق أي إخطار من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بشأن طرد الدبلوماسيين.

وأكد أن "تركيا شريك دبلوماسي مهم لألمانيا، ونحن على اتصال بشركاء في باريس وواشنطن خلال عطلة نهاية الأسبوع".

وكان الرئيس التركي، قد أمر الخارجية باعتبار 10 سفراء، من بينهم سفراء الولايات المتحدة وألمانيا وفرنسا، "أشخاصا غير مرغوب فيهم" على خلفية موقف هذه الدول من المعارض التركي عثمان كافالا.

يذكر أن "الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا وكندا والدنمارك وهولندا ونيوزيلندا والنرويج والسويد وفنلندا، قد دعت في بيان مشترك الاثنين الماضي إلى الإفراج عن كافالا"، معتبرة أن "استمرار احتجازه يثير الشكوك حول الديمقراطية وسيادة القانون في تركيا".

وتتهم السلطات التركية عثمان كافالا، المعارض، بـ"السعي إلى زعزعة استقرار تركيا"، حيث سيمثل مجددا أمام المحكمة في 26 نوفمبر المقبل.