وكالات - النجاح - قال وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان، إن المنطقة "تدخل مرحلة خطيرة مع تسريع إيران أنشطتها النووية".

ونقلت وكالة "رويترز" عن بن فرحان قوله اليوم الجمعة: "يجب على إيران أن توقف سريعا الأنشطة التي تنتهك الاتفاق النووي".

وبخصوص المحادثات بين الرياض وطهران، أوضح الوزير السعودي أنها "كانت ودية لكن لم تحقق تقدما ملموسا".

وعقدت الجولة الأخيرة من المحادثات السعودية الإيرانية في 21 سبتمبر الماضي، ومن المتوقع عقد جولة أخرى قريبا.

وكانت وكالة "بلومبيرغ" ذكرت في وقت سابق من هذا الأسبوع أن إيران طلبت من السعودية إعادة فتح القنصليتين السعودية والإيرانية في جدة ومشهد، واستئناف العلاقات الدبلوماسية كمقدمة لإنهاء الحرب في اليمن.