وكالات - النجاح - كشف تأدين خان القائد السابق لشرطة ولاية قندهار الأفغانية وعضو المجلس الأعلى للمصالحة الوطنية، أن ما بين 800 و900 شخص قتلوا على أيدي مسلحي "طالبان" في الولاية الأسابيع الأخيرة.

ونقلت قناة "طلوع نيوز" التلفزيونية الأفغانية عن تأدين خان قوله اليوم الأربعاء: "طالبان" لا تعرف شيئا اسمه حقوق الإنسان"، مضيفا أن عدد ضحايا عمليات القتل التي نفذتها الحركة في الولاية خلال الأسابيع الستة الأخيرة قد يبلغ 900.

وذكر المسؤول أن المسلحين أخرجوا الضحايا من بيوتهم قسرا وقتلوهم، وأن سكان المنطقة عانوا كثيرا من ممارسات المسلحين، فيما الأعمال الوحشية التي ارتكبت في مديرية سبين بولداك الحدودية مع باكستان "جريمة لا تغتفر".

وكانت منظمة "هيومن رايتس ووتش" قالت سابقا إن مسلحي الحركة التي تواصل هجومها في ولايات أفغانية عدة، بينها غزنة وقندهار، نفذت عمليات إعدام جماعية لعسكريين وعناصر شرطة ومدنيين بزعم ارتباطهم بالحكومة الأفغانية.

من جانبها، نفت "طالبان" مرارا أنها تعدم أفرادا على صلة بالحكومة.

وكانت "طلوع نيوز" أفادت سابقا بمقتل أكثر من 100 مدني على أيدي مجهولين في منطقة سبين بولداك بولاية قندهار الأفغانية، بعد سيطرة "طالبان" عليها.

فيما أعلنت الولايات المتحدة وبريطانيا، أن الحركة قد تكون ارتكبت "جرائم حرب" متمثلة في "قتل المدنيين" في سبين بولداك.