وكالات - النجاح - أكد الاتحاد الأوروبي، مساء اليوم الثلاثاء، أن ممارسات سلطات الاحتلال بتهجير الفلسطينيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة يجب أن تتوقف، مشيرًا إلى أن هذه الأنشطة ليست قاسية فحسب، بل غير قانونية أيضًا بموجب القانون الدولي.

وأضاف في تغريدة عبر تويتر: "من المفجع أنه في عام 2021 شردت دولة الاحتلال 595 فلسطينيا، بما في ذلك 320 طفلاً في الأرض الفلسطينية المحتلة، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 50٪ مقارنة بالعام الماضي".

وتابع: "في آخر عملية هدم في حمصة في 7 تموز / يوليو، تم تشريد 42 شخصًا بما في ذلك 24 طفلاً وهم الان في حاجة ماسة للمساعدات الإنسانية".

ونوه الاتحاد الأوروبي إلى أنه في اليومين الماضيين، أُجبرت 3 عائلات فلسطينية في القدس الشرقية، بما في ذلك سلوان، على هدم منازلها بنفسها.